السبت , أكتوبر 21 2017
آخر الموضوعات
تكنولوجيا الإدارة والمهارات فى إنتاج غذاء الملكات 4

تكنولوجيا الإدارة والمهارات فى إنتاج غذاء الملكات 4

سلسلة الادارة الحديثة للمناحل (تكنولوجيا الإدارة والمهارات فى إنتاج غذاء الملكات)
فى هذه السلسله سوف نتناول بالشرح والتفصيل طرق انتاج الغذاء الملكى

والعوامل التى تؤثر على زيادة الانتاج واهم الفوائد الغذائيه والطبيه للغذاء الملكى(4)
دكتور / صبحى إبراهيم قاسم
رئيس مركز الابحاث والتطوير بشركة العسل البرى

استكمالا لما سبق من تكنولوجيا الادارة والمهارات فى انتاج غذاء الملكات نستعرض اليوم البدايه فى طرق انتاج الغذاء الملكى تجاريا وماهى المعلومات المطلوب معرفتها ودراستها

3 – الملكة ودورة حياتها وخروجها وتلقيحها إلى آخره ثم دراسة العوامل التى تؤثر على وضع الملكة للبيض. 

اولا :  حقائق عن المـلـكة

  • يوجد بكل طائفة ملكة واحدة فقط وظيفتها الأساسية هي وضع البيض ووجود الملكة بين أفراد الطائفة يشيع جوا من الأمن والاستقرار بين الأفراد فيؤدى كل فرد عملة في همه ونشاط.. وذلك يرجع إلي أن الملكة تفرز مادة خاصة عن طريق غددها الفكية سماها العالم “بتلر” مادة الملكة وتنتشر هذه المادة على جسم الملكة فتلعقها بعض الشغالات التى تقوم بتنظيف جسم الملكة وتتبادلها مع بقية شغالات الخلية وبذلك يشعر الجميع بوجود الملكة فيشيع الأمن وينشط الجميع.
    الملكة أنثى كاملة التكوين تتميز عن باقى أفراد الطائفة بطول البطن وكبر منطقة الصدر ، وصغر الأجنحة نسبيا.                                                                                             
  • ويختلف لونها بإختلاف سلالتها والملكة حين تتجول على الأقراص باحثة عن العيون الخالية لتضع فيها البيض فإنه يحيطها بعض التوابع (الوصيفات) (الشغالات القائمة على خدمتها) والتى تقدم لها الغذاء الملكى، وتنظيف جسمها وتلعق ما قد يعلق به، وحمل برازها إلي خارج الخلية، ونشر مادة ملكية بين افراد الطائفة .
    وللملكة آله لسع لا تستخدمها إلا في مهاجمة ملكة أخرى أرادت منافستها على عرشها. ولا تموت الملكة أو تفقد آلة لسعها في هذه العملية كما هو الحال بالنسبة للشغالات.

ولا تخرج الملكة مطلقا من الخلية إلا عند التلقيح والتزاوج وإذا كبرت لا تخرج إلا على رأس طرد من النحل لبناء خلية جديدة.
ولا تتزاوج الملكة مطلقا داخل الخلية.. وكذا لا يتم التزاوج داخل حيز مغلق مهما كان واسعا. وإنما يتم التزاوج أثناء طيرانها في الهواء الطلق . وقد تتزاوج الملكة أكثر من مرة إذا كان التلقيح الأول غير كافى بشرط عدم وضعها للبيض وتلقح بأكثر من ذكر.( اذ وجد ان الملكه تلقح باكثر من ذكر تصل الى من 8 – 15 ذكر )                                                                      
والملكة التى نجحت في التلقيح تعود إلي خليتها ومعها ( شهادة زواج ) في صورة جزء من أعضا ء آخر ذكر لقحها متبقية في آله اللسع الخاصة بها والنحل الموجود في طائفتها يقبل هذه الشهادة “علامة الزواج” كضمان لجدارة الأمومة وفي الحال يتسابق لإزالتها ومعها المخاط الموجود في الممر التناسلى ثم تبدأ في وضع البيض

وتضع الملكة طول حياتها حوالى 2.000.000 مليون بيضة بمعدل 1500-2000 بيضة يومياً إذا توفرت كل الظروف المناسبة لذلك.
وزن البيضة 0.15 مليجرام ووزن إجمالى 300 جرام وعندما يفقس البيض فإن وزن اليرقة 290 مليجرام أي يتضاعف 1800 مرة.
وقد تعيش الملكة 7 سنوات إلا أن عمرها الإنتاجى لا يزيد على سنتين. وإليها دائما ينسب حالة الطائفة في الهدوء والشدة والإنتاج.
فعلى نشاط الملكة يتوقف إعمار الطائفة بالنحل ورخاؤها بالمحصول….. فوراء كل خلية عظيمة ملكة……. فتش عن الملكة

  • ويكفى أن نبرهن على أهمية الملكة في كل العمليات النحلية وكيف يتوقف عليها ربح النحال وخسارته بالمثال التالى:
    فلو قدرنا محصول أحسن الطوائف في أي منحل ووزناه ثم قدرنا محصول أضعف الطوائف ووزناه – وعرفنا الفرق بين المحصولين ثم ضربنا هذا الفرق في مجموع الطوائف الضعيفة لظهر الفرق ووضحت الخسارة التى يجنيها النحال بعدم إختيار ملكاته الجيدة من المصادر الموثوق بها خاصة بعد انتشار محطات تربية الملكات التى توفر للنحال الأصول والسلالات وكذلك الهجين من هذه السلالات

bees_combs_honey_18251_640x360

من الثابت علميا أنه لضمان محصول وفير من العسل لا بد من وجود عدد كبير من النحل في العمر المناسب

وكما قال العالم دوليتل ( أعطنى ملكة جيدة … أعطك محصولا جيدا من العسل )

ولكى يتم الحصول على ذلك يجب أن يكون على رأس الطائفة ملكة مخصبة جيدة تؤدى إلي قوة الطوائف.
ونجد أن إنتاج العسل بغزاره يعتمد اساساً على الملكة حيث تضع بيضاً بكثافة عالية خلال الموسم وبالتالى تستنزف مخزونها من البيض بسرعة كبيرة في خلال سنين قليلة.. ولذلك يوصى بتغيير ملكات الطوائف كل سنة أو سنتين على الأكثر ، ويجب أيضا تغيير أي ملكات لا تصل إنتاجها إلي المستوى المطلوب أو تلك التى يظهر هجين في نسلها أو أية صفات أخرى غير مرغوبة.

وكثيراً ما تستبدل الملكة أو تعوض بأم ثانية للخلية في حالات كثيرة حين تقتل الملكة بين الأقراص أثناء الفحص غير الدقيق أو أن تكون خبرة النحال غير كافية لضمان حمايتها وقد يحدث أن يتجمع حولها النحل ويقتلها لأسباب متعدده ، وفي هذه الحالات يجب توفير ملكات ملقحة صغيرة السن لكى تحل محلها.. وإلا فان الوقت والمجهود اللازمين لإحلال هذه الملكات “طبيعياً” سيؤدى إلي نقص شديد في محصول العسل.
ويجب أيضا توفير الملكات الملقحة الصغيرة السن عند الحاجة إلي عمل تقسيم صناعى للإحلال أو لزيادة الطوائف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*